اكتشاف الاشعة السينية :
اكتشف رونتجن Rorntgen فى سنة 1895 الاشعة السينية فشاهد حينما يشتغل انبوب اشعه المهبط cathode ray tube يحصل توهج فى حاجز من سيانيد البلاتين والباريوم موضوع بالقرب من الأنبوب وقد استنتج ان سبب التوهج هو زجاج جدران أنبوب اشعة المهبط ثم قام بتجارب أخرى وجد من خلالها ان اعتراض بعض الاجسام بين الحاجز والأنبوب يؤدى الى نقص شدة التوهج ولكن لا يقضى عليه قضاءا تاما . فاستدل من ذلك على ان تلك الاشعة تتصف بكونها ذات قدرة عظيمة فى الاختراق . كما وجد ان الاشعة قادرة على التأثير فى اللوح الفوتوغرافى وعلى الغازات وقد اطلق على هذه الاشعه بالاشعة السينية X- Ray .
وهى تنتقل بخطوط مستقيمة منبعثه من مصدرها وهى لا تنحرف عن اتجاهها عندما تمر خلال المجالات الكهربائية والمغناطيسية لذلك فهى ليست رقائق مشحونة بالكهربائية . ولم يفلح رونتجن ان يعكسها او يحرفها عن اتجاهها عندما حاول ذلك فى سنة 1899 . وارسل هاكا Haga روند حزم من اشعة خلال فتحة ضيقه فى الحصول على ظاهرة الحيود غير ان الظاهرة التى حصلا عليها كانت ضعيفة جدا بحيث ان نتائجها لم تقبل قبولا تاما. وقد اثبتت تجارب باركلا الى استقطاب الاشعة السينية ان هذه الاشعة هى موجات مستعرضه مشابهه لموجات الضوء .